زراعة الاسنان القاعدية

تعتبر زراعة الأسنان القاعدية طريقة جديدة ومبتكرة في مجال إعادة تأهيل الأسنان والتي لا تتطلب استبدال العظم حتى في أسوء الحالات حيث يتم صنعها من دعامات التيتانيوم

تتكون من قطعة واحدة متصلة (الدعامة والجذر)

ماهي الزراعة القاعدية

يتكون العظم من جزء داخلي ناعم (إسفنجي) مغطى بطبقة عظمية كثيفة (قشرية). توضع كل غرسة قاعدية في مكانين على الأقل في العظم القشري (ثنائي القشرية). العظم القشري الذي يستخدم في زراعة الأعضاء القاعدية

ممعدن بدرجة عالية مع قابلية عالية للتجدد وهذا يضمن تكامل الغرسات السنية ويسمح بالتئامهم الفوري. تختلف عن الغرسات الكلاسيكية (التي تتألف من جزئين) في الطريقة التي توضع بها ، أي طريقة إعادة توزيع القوى وتحديداً في تخطيط وتنفيذ البنية الاصطناعية ونظام ما بعد الجراحة

ميزات الزراعة القاعدية

  • زراعة الأسنان القاعدية هي الخيار الأول للضمور المعتدل أو الشديد للفكين ، وكذلك في الحالات التي يرغب فيها المرضى بالعودة الفورية إلى وظيفة المضغ.

  • الغرسات القاعدية مناسبة للوضع حتى في حالات ضمور العظام الشديد ، أي في حالات المرضى الذين لديهم عظام “غير كافية”.

  • ليست هناك حاجة لإزاحة العظام أو اضافة العظام للفكين قبل وضع الزرع.

توضع الغرسات القاعدية في زيارة واحدة بتدخل جراحي أقل من ما  الغرسات تتطلبه الزراعة التقليدية (ثنائية الأجزاء)

  • التنفيذ الأساسي يتم في اليوم الثالث بعد الزرع حيث يتم ترسيخ الأسنان المصنعة

  • الزرع مناسب حتى في غياب سن أو أكثر متاح حتى في حالة النقص الكامل للاسنان

  • تيجان الاسنان الواحدة أيضاً ممكن استبدالها بزراعة قاعدية يتم تنفيذها على الفور في حالات معينة

  • اﻟﻤﻀﺎﻋﻔﺎت اﻟﻤحتملة للزراعة قليلة ﻷن وضعها ﻳتم ﺑﺘﺪﺧﻞ ﺟﺮاﺣﻲ أﻗﻞ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ وﺿﻊ الجذور ﻓﻲ اﻟﻄﺒﻘﺎت اﻟﻌﻤﻴﻘﺔ ﻟﻠﻌﻈﺎم. مما يقلل من خطر العدوى بشكل كبير مقارنة مع الغرسات الكلاسيكية (المكونة من جزأين)

  • ليس هناك خطر من التهاب الغشاء المحيط للسن أو الالتهابات الأخرى لأن الجذور مصنوعة من التيتانيوم المصقول الذي يمنع تراكم البلاك على سطحه مما يحول دون حدوث أي التهاب

  • يمكن علاج حالات اللثة الصعبة من خلال الزراعات القاعدية بزيارة واحدة بعد إزالة الأنسجة المحيطة بالسن حيث يكون المريض جاهزا لعملية الزرعة

  • الزراعية القاعدية هي خيار جيد للمدخنين ومرضى السكري لأن علاج الزرع يتضمن صحة فموية مثالية  من تنظيف للأسنان ، غسول الفم) وفحوص وقائية منتظمة


خطوات الزراعة القاعدية الفورية

  • اليوم الأول

* في الزيارة الأولى يتم اجراء الأشعة السينية أو التصوير المقطعي ثلاثي الأبعاد وتحليلها ثم تحضير خطة للعلاج والتي يتم مناقشتها مع المريض

يتم توقيع خطة العلاج المفصلة من قبل المريض والطبيب المعالج*

*تتم معاينة المريض من قبل طبيب القلب أو أخصائي التخدير وإذا لزم الأمر يتم وصف علاج مسبق لتصحيح ضغط الدم نبض القلب سكر الدم الحساسية والمضادات حيوية

*يتم اعداد الصور قبل البدء بإجراء التحضيرات من أجل التجويفات الفموية اللازمة للجراحة

يتم اختيار الغرسات بما يتوافق مع حالة المريض *

*يتم اجراء التدخل الجراحي تحت التخدير المحلي للاسنان

*يتم استخراج الاسنان حسب خطة العلاج الموضوعة ووضع الغرسات بشكل مباشر واجراء الأشعة المقطعية

*بعد وضع الغرسات ، يتم إجراء الجراحة التجميلية على الأنسجة اللينة والصلبة حول الغرسات. هذا يحقق أساسًا متساو سيوضع عليه الهيكل المعدني الخزفي المستقبلي

يقوم الطبيب بأخذ طبعات الأسنان إلى المختبر*

  • اليوم الثاني

في اليوم الثاني يتم تفصيل الهيكل المعدني المستقبلي في هذا اليوم يستطيع المريض أن يقدم موافقته على الشكل والحجم والطول للأسنان ويقوم بأخذ نظرة أقرب حول الرؤية المستقبلية للأسنان المصنوعة يتم اختيار لون البنية ومن ثم ارسال الهيكل المعدني إلى مختبر الأسنان

  • اليوم الثالث

في اليوم الثالث يتم تصنيع الجزء الخزفي من الأسنان بهذا اليوم يستطيع المريض أن يرى ابتسامته الجميلة الجديدة بموافقته وتحت معرفة طبيب الأسنان

للون الحجم والشكل يتم تثبيت الأسنان بشكل دائم ويستغرق تنفيذ الفك الواحد 3 أيام فقط

معرض الفيديو الحالات 

  معرض صور الحالات





من الولايات المتحدة





من المملكة المتحدة